موضوع الشهر

يوم الشهيد و اليوم الوطني 48

نوفمبر 2019

تتوالى مناسباتنا الوطنية ويتجدد روح الاتحاد فينا، وتتجدد تطلعاتنا، وتتكاتف جهودنا، ونستمد قوتنا من وحدتنا، ومن رؤية وحكمة قيادتنا ومن تضحيات شهدائنا اللذين ضربوا اروع مثالاً في العطاء وبذلوا أرواحهم رخيصة من أجل الدفاع عن وطننا، ليبقى هذا الوطن شامخاً بعز، لا تقهره التحديات ولا يعيق تقدمه الصعوبات.

وفي هذه الايام المباركة بكل ما نحمله من وفاء وولاء لقيادتنا الرشيدة ولوطننا المعطاء نتذكر شهداء الوطن فنقف لهم اجلال ونؤكد أن تضحياتهم باقية في قلوبنا وعقولنا وسيكونون دائماً نور يضيء تاريخ دولتنا.

كما نجدد ونؤكد في يومنا الوطني الثامن والاربعون حرصنا على نهج القادة المؤسسين والاهتداء بمسيرة قائد ومؤسس دولة الامارات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، ووفق هذا النهج سنسعى بجد لبناء حاضر مشرف ومستقبل واعد بسواعد أبناء الإمارت رجالاً ونساء ، اللذين يقدمون في كل يوم أبرز الدلائل على حب الوطن المتجسد في عملهم وحرصهم واخلاصهم. ولطالما أكدت قيادتنا الرشيدة على أن الانسان هو الأساس في التنمية  وهو محور اهدافها . كما ان اعداد المواطن الاماراتي وفق رؤية واستراتيجيات القيادة هو الذي سيمكننا من بناء المستقبل الذي نتطلع إليه ليناسب مع أسم ومكانة الامارات بين دول وشعوب العالم.

فهنيئاً للامارات وشعبها بهذا اليوم الذي يأتي محملاً بإنجازات عظيمة بلغت عنان الفضاء زاخر بالمجد والعز والرفعة.

رحمة الله على شهداء الوطن وحفظ الامارات حكومة وشعباً ويوم وطني مجيد لكل أبناء الامارات وسكانها.

فاطمة  بنت مبارك