خطابات‎

أم الإمارات: الأمهات في الإمارات متفائلات بمستقبل الوطن و تقدمه بسواعد أبنائه المخلصين

الشيخة فاطمة بنت عبدالله بن زايد آل نهيان

أبوظبي 29 إبريل 2019

أم الإمارات خلال كلمتها بفعاليات الدورة الأولى من ملتقى فخر..

- الشيخ زايد حي في قلوب شباب الإمارات الطموح المخلص لوطنه.

- الأمهات في الإمارات مطمئنات ومتفائلات بمستقبل الوطن و تقدمه بسواعد أبنائه المخلصين.

- وجود بنات زايد في الخدمة الوطنية سند وعون لشباب الوطن وفخر لكل امرأة إماراتية و عربية.

وجهت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة و الطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية تحية وتقدير وامتنان وفخر إلى شباب دولة الإمارات لما يقدمونه من أجل الوطن.. وقالت: "تحية لكم من أم مُحبة ومحظوظة بكم أم تدعو لكم بدوام التميز في خدمة الوطن".

و قالت سموها في كلمة ألقتها نيابة عنها الشيخة فاطمة بنت عبدالله بن زايد آل نهيان خلال فعاليات الدورة الأولى من "ملتقى فخر" الذي تنظمه المؤسسة الاتحادية للشباب بالتعاون مع هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية : "الأمهات في دولة الإمارات هن اليوم و بجهود أبنائهن مطمئنات ومتفائلات بمستقبل هذا الوطن الذي سيواصل مسيرة تقدمه بثبات نحو الريادة والتميز في جميع المجالات بسواعد أبنائه المخلصين لترابه".

وأضافت سموها: "نقول اليوم لشباب الوطن أن نجاحكم واستمرارية تميزكم بمساهمتكم في دفع مسيرة التقدم نجاح لاستثمار المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" في تنمية قدراتكم وحفاظكم على قيمكم وتمسككم بهويتكم الوطنية انعكاس لما غرسه فيكم من أخلاق نبيلة، وخدمتكم للوطن واجب تقدمونه اليوم لدار زايد".

و أكدت سموها أن الشيخ زايد حي في قلوب أهل الإمارات وشبابها .. في طموحاتهم و قلوبهم المخلصة للوطن و إصرارهم وعزيمتهم القوية لبناء مستقبل تكون دولتنا هي الأفضل على مستوى العالم.

وقالت سموها: "وجود الشابات في الخدمة الوطنية سند، وعون، وفخر، ولطالما كان حلماً لزايد، وواقعاً نعيشه اليوم بفضل قيادة علمتنا الاتحاد والتكاتف، والتعاون، وضمان استمرارية و تقدم الوطن و ازدهاره و صناعة مستقبل واعد لأبنائنا وأجيالنا القادمة".

ونوهت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك إلى أن وجود بنات زايد في الخدمة الوطنية فخر لكل امرأة إماراتية و عربية.. فمن خلال تأدية واجباتهن واجتهادهن في خدمة الوطن ضربن أروع الأمثلة في صناعة الرجال و بناء الأجيال.