خطابات‎

الشيخة فاطمة: قرارات مجلس الوزراء الخاصة بالمرأة جاءت في وقتها ومكانها الصحيحين

أبوظبي 05 ديسمبر 2018

أكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية ان القرارات المتعلقة بالمرأة التي اتخذها مجلس الوزراء في جلسته الاستثنائية بمقر الاتحاد النسائي برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" قرارات صائبة جاءت في وقتها ومكانها الصحيحين.

وقالت سموها في تصريح بهذه المناسبة:اننا تلقينا بارتياح كبير هذه القرارات التي اعتمد فيها مجلس الوزراء حزمة من السياسات والتشريعات المتعلقة بالمرأة.

ولفتت الى ان جلسة مجلس الوزراء الاستثنائية بمقر الاتحاد النسائي العام والقرارات التي اتخذها تعبير عن اهتمام القيادة الرشيدة للدولة بالمرأة وانها سائرة على نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان طيب الله ثراه الذي حرص على ان تشارك المرأة في مسيرة الدولة التنموية.

واضافت اننا ننظر الى هذه القرارات والمبادرات الوطنية لصالح المراة ببشائر طيبة حيث جاءت ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة واخوانهم اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات في استكمال دور المراة الإماراتية الرئيسي والفعال، وترسيخه في تنمية الدولة وتطويرها.

واشارت سمو ام الامارات الى تصريحات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم التي قال فيها : «إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك هي النموذج الملهم والقدوة لكل نساء الدولة، وهي سائرة على درب زايد، وحريصة دائماً على تعزيز دور المرأة ومشاركتها الفعالة في بناء الوطن، حيث تحصد من غرس زايد الذي جعل من المرأة شريكاً مؤثراً وعنصراً حاسماً من عناصر التنمية// وقالت انها تصريحات تثلج الصدر وتحفز المراة الاماراتية على الجد والاجتهاد والمثابرة الدائمة لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة في قدرتها على العطاء بلا حدود.

واضافت اننا نبارك لسموه هذه التصريحات ونشكره عليها ففيها تقدير كبير لدور المراة الاماراتية وجهودها الكبيرة في بناء الاسرة والمجتمع والوطن بعد ان اثبتت جدارتها وقدرتها على الوصول الى كافة المناصب في الدولة وفي قطاعات العمل الاخرى وهذا حافز كبير للمرأة على مواصلة الجد والاجتهاد وتحقيق انجازات ونجاحات كبيرة لتترجم تطلعات قيادتها الرشيدة وتكون عند حسن ظنها بها.

وقالت سموها ان المرأة الاماراتية اصبحت بفضل من الله وجهود القيادة الرشيدة تتولى منصب رئيسة المجلس الوطني الاتحادي و ثمانية مقاعد فيه كما تتبوأ نسبة 29 بالمائة من التمثيل الوزاري ونسبة 17 بالمائة من التمثيل في الادارة الحكومية و20 بالمائة من نسبة العاملين في السلك الدبلوماسي والقنصلي بوزارة الخارجية وتشكل نسبة 70 بالمائة من طلبة الجامعات.

كما ان المرأة الاماراتية في تقدم مستمر في جميع المجالات وتشغل كافة المهن من طبيبة ومهندسة ومعلمة وجندية في القوات المسلحة كما تعمل بجد ونشاط في القطاع الاقتصادي حيث تقوم اكثر من 23 الف سيدة بادارة اعمال يبلغ راسمالها اكثر من 50 مليار درهم.

واوضحت سمو الشيخة فاطمة ان تاكيد مجلس الوزراء على الاستمرار في تقديم مقترحات لتطوير السياسات والمبادرات الخاصة بالأسرة، وضمان التنسيق بين متطلباتها والمتطلبات الأخرى ذات العلاقة دليل على وعي كامل بدور الاسرة في بناء المجتمع وغرس المبادئ و القيم في نفوس الاطفال لتهيئتهم للمستقبل وقيادة مسيرة التنمية في بلادهم.

واشارت سموها ايضا الى تاكيد مجلس الوزراء على زيادة إشراك العنصر النسائي في كل المجالات و رفع نسبة مشاركتها في التمثيل الدبلوماسي، وفي بعثات الدولة إلى المنظمات الدولية، وزيادة نسبة مشاركتها في العمل القضائي . وكذلك اقتراح اصدار قانون اتحادي يعالج العنف الاسري. وقالت ان هذه التوجهات تعطي المرأة حقها الكامل في العمل بكافة الميادين وكذلك تدل على رؤية وافق واسع لمتطلبات المرحلة المقبلة من مسيرة التنمية في البلاد بعد ان حققت الدولة التوازن بين الجنسين واصبح تمكين المرأة بمستويات متقدمة.

واختتمت سمو ام الامارات تصريحها قائلة // هنيئا للمرأة الاماراتية على هذه القيادة الرشيدة التي تسهر على رعاية مصالحها وتقف الى جانبها في الدعم والمؤازرة لتنال حقها جنبا الى جنب مع اخيها الرجل /.