خطابات‎

بمناسبة الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية

سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك

أبوظبي - فندق باب القصر 27 أغسطس 2017

إن القيادة الرشيدة برئاسة صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السموّ أعضاء المجلس الأعلى، حكام الإمارات، يستحقون التقدير والثناء، لأنهم رعوا المرأة، وجسدوا قيم العطاء التي رسمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، في دعم المرأة وتمكينها بكل فرص العلم والعمل، حتى نجحت ووصلت إلى أعلى المراتب.

وأضافت سموّها: إن تهنئة الإماراتية بيومها السنوي موجهة بالدرجة الأولى إلى أم الشهيد وزوجته وأبنائه الذين مارسوا أفضل قيم العطاء بفقدانهم ولدهم في ساحات الشرف، مدافعا عن حمى الوطن والأمة، ولذلك فإني أقدر تماماً لهؤلاء الذين ضحوا بأغلى ما لديهم.

وأكدت سموّها، أن الاحتفال تعبير صادق عن التقدير الكبير الذي تكنه القيادة الرشيدة للمرأة ودورها الفاعل في المجتمع، وبما تقدمه وقدمته من عطاءات لا حدود لها، لنفسها وأسرتها ومجتمعها، وللدولة في كل الميادين.