خطابات و تصريحات

الشيخة فاطمة خلال تتويج 157 من الشباب: المسابقة الوطنية لمهارات الإمارات تنسجم مع طموحات القيادة الرشيدة

سعادة ريم عبدالله الفلاسي، الأمين العام للمجلس الأعلى للامومة والطفولة

أبوظبي 26 إبريل 2018

اكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك فى الكلمة التي القتها نيابة عن سموها سعادة ريم عبدالله الفلاسي الأمين العام للمجلس الأعلى للامومة والطفولة ان هذه المسابقة تنسجم مع طموحات القيادة الرشيدة في شباب وفتيات الامارات القادر على صناعة الفارق عالميا كما تأتي ضمن النتائج وثمرة الجهود الكبيرة التي تقوم بها القيادة الرشيدة لما فيه نهضة وتقدم الوطن ورفاهية وتطور المواطن مشيدة بنجاح وتميز "أبوظبي التقني" في تمكين 423 مواطنا من إبراز قدراتهم في 57 مجالا هندسيا وتكنولوجيا وفنيا وصناعيا منها الذكاء الإصطناعي وتصميم الطائرات بدون طيار والرسم الهندسي "الأوتوكاد" وتصميم مواقع الإنترنت وصيانة محركات الطائرات والسيارات والتصنيع بمؤازرة الحاسوب واللحام وتكنولوجيا الأزياء والربوتات وتصميم الحدائق وغيرها من الأعمال الهندسية والفنية والصناعية الهامة.

وقالت سمو "أم الإمارات" "ها أنتم أبنائي وبناتي قد أحسنتم العمل في الدورة العاشرة من المسابقة فهنيئا لكم جميعا بهذا التتويج والتكريم من القيادة الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي"رعاه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وهي القيادة التي تبتكر في كل يوم الكثير من المبادرات والبرامج التي تساهم في الارتقاء بالمنظومة الوطنية كاملة وفي مقدمتها المواطن أغلى ثروات الوطن على الإطلاق ومن ثم عملت الإدارة العليا في مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني على تنظيم هذه المسابقة لتكون إحدى المنصات الراسخة التي يتم من خلالها بناء أجيال وطنية مبدعة من شباب الامارات القادر على استخدام الذكاء الصناعي في رفد سوق العمل بالكفاءات المتخصصة في المجالات الهندسية والتكنولوجية ومختلف التخصصات الصناعية ذات العلاقة الوثيقة بالمشروعات التطويرية التي تشهدها الدولة في كافة ربوعها وهو الأمر الذي يتوافق مع الخطة الإستراتيجية الوطنية للأمومة والطفولة التي وسعيها لتمكين الأسره المواطنة بكافة أفرادها ليكونوا قادرين على الإبداع والإبتكار بما يساهم في تطوير عمليات البناء بجميع قطاعات العمل والإنتاج بالدولة ومن ثم فإننا نؤكد على إستمراررعاينا للمسابقة الوطنية للمهارات العام المقبل، وللمرة الحادية عشرة على التوالي إيمانا منا بضرورة العمل الوطني المتقدم و المستمر لتطوير قدرات شباب وفتيات الإمارات وتمكينهم من تحقيق جميع الأهداف الإستراتيجية التي تعزز من مكانة الدولة على المستوى العالمي في مختلف القطاعات".

ولفتت سموها الى ان الجميع عاش أياما من السعادة والفخر في ظل فعاليات الدورة العاشرة من هذه المسابقة حيث شاهدنا الأداء المتميز الذي قدمه 423 مواهبة مواطنة سيكون لها الدور الفاعل في صناعة التقدم الذي تنشده القيادة الرشيدة في الكثير من المجالات ومنها صيانة الطائرات والبرمجة وحلول الأعمال وصيانة السيارات والميكاترونكس وغيرها.

وقالت سموها " فانطلقوا أيها الشباب نحو آفاق عالية وعالمية من العمل عبر المزيد من الابتكارات والمشروعات القائمة على الذكاء الاصطناعي فأنتم أغلى ثروات الوطن ومستقبله المشرق بكم ولكم خاصة خلال مرحلة ما بعد النفط ومن ثم فإننا نساند إدارة "أبوظبي التقني" لجهودها لتطوير كافة البرامج والمبادرات الوطنية التي تطلقها طوال العام خاصة المسابقة الوطنية للمهارات بما يحقق كامل الأهداف الإستراتيجية التي تنسجم مع طموحات القيادة الرشيدة في شباب وفتيات الامارات القادر على صناعة الفارق عالميا".

ونبهت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الى انه "وفي إطار هذه المسابقة الوطنية فإننا على ثقة في أن كافة المؤسسات الحكومية والخاصة المعنية ستواصل العمل الوطني والاستراتيجي الواعي والمخلص بالتنسيق مع مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني من أجل الاكتشاف المبكر للمواهب الوطنية ومن ثم تطبيق البرامج المتخصصة لبناء القدرات الخاصة لأبناء الوطن منذ مراحلهم الدراسية الأولى ومن ثم تبني هذه القدرات وتنميتها والارتقاء بها الى أعلى المستويات التي تؤهل الشباب للتنافسية العالمية في كبرى المسابقات ومختلف الميادين وهو الأمر الذي نضمن من خلاله صناعة الكوادر الوطنية المتخصصة والقائمة على الذكاء الاصطناعي في كافة المجالات والقطاعات والتخصصات الهندسية والقادرة على تلبية الإحتياجات الفعلية للمشروعات الصناعية التي تشيدها الدولة في الحاضر والمستقبل الإماراتي المشرق بإذن الله".

وفي ختام كلمتها قالت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "إننا نبارك لمركز أبو ظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني ولكم جميعا هذا النجاح الباهر للدورة العاشرة من المسابقة الوطنية لمهارات الإمارات ونتطلع دائما وبثقة الى المواطنين وقدراتهم العالية في تحقيق طموحات القيادة الرشيدة في مجالات الفضاء، والطاقة المتجددة والصناعات الجديدة فالمستقبل إماراتي بإذن الله ".