خطابات و تصريحات

مؤتمر إطلاق جائزة الشيخة فاطمة للأمومة والطفولة

سعادة ريم عبدالله الفلاسي

أبوظبي 27 نوفمبر 2017

أكدت سموها ان الاهتمام الكبير بالأم الاماراتية واطفالها نابع من اهتمام القيادة الرشيدة لهما وكذلك الرغبة في رؤية الامهات سعداء بأبنائهن قادرات على تربيتهم وتنشئتهم التنشئة السليمة التي تؤهلهم للمستقبل .

‎ واوضحت سموها ان المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه أرسى هذه المبادئ ووضعها موضع التنفيذ وسار على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات حتى غدت المرأة الإماراتية في مصافِ النساء ليس فقط في المنطقة بل وعلى الصعيد الخارجي وذلك بفضل ما وفرته لها القيادة الرشيدة من فرصٍ عديدة لتحقيق طموحاتها في العلم والعمل.

‎قالت سموها " ان هدفنا سيظل دائما فائدة الام وطفلها .. لذا فاننا نعلن عن اطلاق الجائزة مما يعكس عمق اهتمام الامارات بفتح ابواب التميز والابداع في هذا المجال محليا وعالميا" ..مشيرة سموها الى ان الهدف من هذه الجائزة هو ابراز اهتمام دولة الامارات بقضايا الامومة والطفولة على المستوى العالمي وكذلك تشجيع الافراد والجهات الحكومية والخاصة في الدولة على البحث العلمي واجراء الدراسات المتخصصة في هذا المجال وتوفير الخدمات اللازمة للعناية بهما من حيث خلق آليات وتدابير للتوفيق بين دور الام في الاسرة ودورها في الحياة العامة وكذلك النهوض بمستوى جودة الخدمات المقدمة للام والطفل .

واوضحت سموه ان الجائزة ستعمل ايضا على تسليط الضوء على متطلبات الرعاية للامهات والاطفال من اصحاب الهمم وتشجيع الاطفال وتحفيزهم على التميز والاندماج في الانشطة التشاركية ..مشيرة سموها الى ان خدمة قضايا وشؤون المرأة والطفل سيكون ايضا هدفا مهما للجائزة وكذلك تشجيع الباحثين داخل الدولة وخارجها على اجراء الدراسات والكتابة في هذا المجال لاثراء المكتبة الاماراتية بهذا النوع من الأبحاث التي تلقي الضوء على أهم فئة في المجتمع وهي الام وطفلها .

‎ وأكدت سموها ان الجائزة نابعة من الحرص الكبير والاهتمام بالأم وأطفالها وتيسير السبل لها لتربية ابنائها في ظروف طيبة وبيئة سليمة وهي تبرز ايضا اهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة بقضايا الأمومة والطفولة على المستويين المحلي والعالمي ‎ ودعت سموها كافة المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة والباحثين واساتذة الجامعات وطلبتها المتخصصين في الدولة وخارجها الى الاشتراك بكثافة في هذه الجائزة التي تهدف الى اعطاء اهتمام اكبر للام واطفالها وايجاد السبل والوسائل التي تحقق لهم افضل الخدمات والعناية بهم.