خطابات‎

فاطمة بنت مبارك : المسرعات الحكومية خطوة إيجابية نحو استشراف مستقبل المرأة الإماراتية

أبوظبي 13 يوليو 2019

أكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية أن المسرعات الحكومية التي تشارك فيها الوزارات والمؤسسات الاتحادية والمحلية ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص تعد خطوة إيجابية نحو استشراف مستقبل المرأة الإماراتية.

وقالت سموها في تصريح بمناسبة إطلاق الدفعة الخامسة من المسرعات الحكومية المعنية بتمكين وريادة المرأة في دولة الإمارات بالشراكة مع الاتحاد النسائي العام: "إننا اليوم مقبلون على حقبة جديدة تتطلب إيجاد منظومة متكاملة لإشراك جميع الجهات الرسمية وغير الرسمية بالدولة بعملية التنمية المستدامة للمرأة الإماراتية يتم من خلالها توفير بيئة داعمة لها تعزز دورها وترفع نسب مشاركتها وتمثيلها في كافة المجالات محليا وإقليميا ودوليا".

وذكرت سموها أنه بعد الاجتماع الاستثنائي لمجلس الوزراء في مقر الاتحاد النسائي العام في شهر ديسمبر الماضي، وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، بتأسيس مسرعات حكومية خاصة بالمرأة لتسريع تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتمكين وريادة المرأة.

وأشارت سموها إلى أن أولويات الاستراتيجية الوطنية لتمكين وريادة المرأة تتمركز حول أربعة محاور أساسية هي النسيج الاجتماعي، والحياة الآمنة الكريمة من خلال توفير مقومات الحياة الكريمة والآمنة والرفاه الاجتماعي بأسس عالية الجودة للمرأة، استدامة الإنجازات، ريادة ومسؤولية تعنى بتعزيز مكانة المرأة الإمارتية في المحافل المحلية والإقليمية والدولية.

ودعت سموها إلى تكامل الأدوار بين المؤسسات الاتحادية والمحلية ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص لتحقيق نقلة نوعية لمسيرة تمكين وريادة المرأة الإماراتية وبما يحقق لها جودة حياة آمنة بكل فئاتها.