خطابات و تصريحات

فاطمة بنت مبارك : الإمارات قادرة على مواجهة التحديات .. والحفاظ على سلامة أبنائها و المقيمين على أرضها في مقدمة أولوياتها

أبوظبي 29 إبريل 2020

أكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية أن القيادة الرشيدة في دولة الامارات تبذل جهودا كبيرة لمكافحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19 " وذلك في ظل التطورات والمستجدات العالمية بشأن هذا المرض.. مؤكدة قدرة الإمارات على مواجهة التحديات العالمية واضعة في قمة أولوياتها الحفاظ على صحة وسلامة أبنائها والمقيمين على أرضها الطيبة.

وقالت سموه في كلمة لها بمناسبة تدشين النسخة التجريبية لـ " بوابة الاستشارات الأسرية " إحدى خدمات بوابة /لمعونه/ إن دولة الامارات تسير وفق نهج استباقي يستشرف التحديات كافة في ظل الأزمة التي يتعرض لها العالم في مواجهة فيروس كورونا و برهنت للعالم جاهزيتها في التعامل مع الحالات الطارئة عبر تكاتف جهود المؤسسات الحكومية و القطاع الخاص و الفعاليات المجتمعية للتصدي لهذا الوباء وتبرز في المقدمة جهود و تضحيات العاملين في القطاع الصحي المرابطين في خطوط الدفاع الأولى لحماية المجتمع .. وأوضخت أن مرونة وديناميكية الحكومة الرشيدة وفاعليتها مكنها من إدارة الأزمة بكفاءة و اقتدار واتخاذ القرارات اللازمة بشكل عاجل ودون إبطاء مع ضمان التنفيذ السريع.

وأضافت سموها " أطلقنا بوابة /لمعونه/ التي تعكس مفهوم العون و الدعم الأمر الذي يتطلب ضرورة تضافر الجهود وتوحيد الرؤى والاستراتيجيات والتطلعات المستقبلية الرامية إلى الاهتمام بالأسرة وأفرادها كافة، وتعزيز أدوارهم في المجتمع".

ووصفت سموها تدشين النسخة التجريبية لبوابة الاستشارات الأسرية بأنها خطوة استباقية تعكس بدورها رؤية سليمة و علمية للحاضر و المستقبل في دولة الامارات العربية المتحدة المبنية على أسس راسخة وخطط واضحة للأهداف لتحقيق طموح الإمارات في بلوغ التنمية الشاملة المستدامة وتعزيزها.

وأشارت سموها إلى أن دولة الامارات العربية المتحدة من الدول السباقة في استباق الاحداث و تعزيز تكامل الأدوار وتوحيد جهود المؤسسات للمشاركة الكاملة في بناء المجتمع و الاستفادة من الموارد و الكفاءات الوطنية الاستثنائية لتصميم منظومات جديدة للخمسين عاما المقبلة لضمان مستقبل حافل بالإضافات النوعية لإنجازات الرواد المؤسسين لدولتنا .

و شددت سموها على أهمية ترسيخ ثقافة التميز لمتابعة مسيرة الدولة في أن تكون بمقدمة دول العالم في التنافسية في مختلف المجالات وتحقيق قفزات نوعية في الأصعدة كافة وذلك عبر تطوير الخطط و المشاريع ليكون القادم أفضل لأبناء الإمارات واستدامة التنمية لأجيال المستقبل.