خطابات‎

فاطمة بنت مبارك : الإمارات حققت التوازن بين الجنسين في المجالات كافة

أبوظبي 31 أكتوبر 2018

أكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" حققت منذ فترة التوازن بين الجنسين في المجالات كافة انطلاقا من إيمان القيادة الحكيمة بأن ابنة الإمارات شريكة للرجل في مسيرة البناء والتنمية.

وقالت سموها - في كلمة لها في افتتاح ندوة "دور المرأة في الأمن والسلام - التجربة الإماراتية والفنلندية" - إن دولة الإمارات أدركت منذ تأسيسها الدور المهم للمرأة في مختلف المجالات ووفرت السبل كافة لتمكينها فكانت المحصلة نخبة من الكوادر النسائية المتميزة إذ تولت المرأة في الإمارات مناصب عليا في الدولة وشكلت نسبة تصل إلى أكثر من 66 في المائة من الوظائف العامة وأكثر من 77 في المائة من طلاب العلم من النساء .. مشيرة إلى أنها أصبحت جندية في القوات المسلحة تدافع عن وطنها بثقة واقتدار وفي حفظ السلام والأمن أيضا لينعم الجميع بالأمن والاستقرار.

وأوضحت سموها في كلمتها - التي ألقتها نيابة عنه سموها ناجعة المنصوري رئيسة قسم العلاقات الدولية في الاتحاد النسائي العام ونقطة الاتصال لمكتب الأمم المتحدة للمرأة في أبوظبي - أن الدولة أيدت في السابق ولا تزال جهود التوازن بين الجنسين في مجال الأمن والسلام في العالم وأن استراتيجيات تمكين المرأة في الإمارات تعتمد على أن الرجال والنساء على السواء لهم أدوار مهمة في مجالات النشاط الإنساني وتعمل قيادة الإمارات من أجل الاستفادة الكاملة من طاقات كل رجل وامرأة بما يعود بالفائدة على المجتمع.

وأشارت إلى أن دولة الإمارات - ممثلة بالاتحاد النسائي العام ووزارة الدفاع - وقعت خلال شهر سبتمبر الماضي مذكرة تفاهم مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة لبناء وتطوير قدرات المرأة في مجال العمل العسكري وحفظ السلام.. موضحة أن الهدف الأساسي هو العمل على النهوض بدور المرأة في حل النزاعات والحفاظ على السلام والأمن الدوليين تعزيزا لأهداف قرار الأمم المتحدة رقم 1325 في هذا المجال.