خطابات‎

فاطمة بنت مبارك : التنمية الاجتماعية هاجسنا ومؤسسة التنمية الأسرية أحد الأذرع المهمة الداعمة للاستراتيجيات والخطط التنموية

أبوظبي 13 نوفمبر 2018

ثمنت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الدور الذي تلعبه مؤسسة التنمية الأسرية في تنفيذ الخدمات وطرح المبادرات التي تُسهم وبشكل مباشر في الوصول بالأسرة في إمارة أبوظبي إلى مزيد من التماسك باعتبارها النواة التي تُنتج مجتمعاً متسامحاً وحاضن لكافة فئاته، وهي المهمة التي تقوم بها المؤسسة ضمن محور التنمية الاجتماعية في إمارة أبوظبي، حيث تُعتبر التنمية الاجتماعية هاجسنا ومحط اهتمامنا، ونعمل على تكريسها وتنميتها وتطويرها من خلال خدمات ومبادرات مؤسسة التنمية الأسرية المقدمة لكافة أفراد الأسرة ذلك أن المؤسسة هي أحد الأذرع الحكومية الداعمة للاستراتيجيات والخطط التنموية للإمارة والتي تهدف إلى سعادة الإنسان ضمن أسرة متماسكة ومجتمع متسامح، يحتضن أفراده ويقدم لهم كل ما يحتاجونه من دعم لضمان استقرارهم وتعاضدهم.

وأثنت سموها على الجهود التي تبذلها المؤسسة في الاهتمام بالأسرة من خلال استحداث وتطوير البرامج والخدمات التي تقدمها للمجتمع وبما يتواءم ومتطلبات المرحلة الحالية، وبما يحقق استشرافاً استراتيجياً للمستقبل، ويُترجم استراتيجية الدولة التي تؤكد على أهمية الأخذ بالتكنولوجيا الحديثة وتطوير الأعمال، وابتكار الأفكار الجديدة التي من شأنها تعزيز دور الأسرة، وتماسكها، وتلاحم المجتمع في آنٍ معا.

جاء ذلك خلال ترؤس سموها اليوم وضمن منهجية اجتماعاتها للعام 2018 الاجتماع الأول مع الإدارة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية والذي عُقد في مركز أبوظبي التابع للمؤسسة، وحضره سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس دائرة النقل - أبوظبي، رئيس اللجنة العليا لبرنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء الاجتماعي، كما حضرته معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة، وسعادة مريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية ومديرات الدوائر والإدارات والمستشارين والخبراء في المؤسسة.