خطابات و تصريحات

فاطمة بنت مبارك : الترابط والتلاحم المجتمعي في دولة الامارات يعد اللبنة الاولى لتوحيد تكامل الادوار بين المؤسسات المجتمعية

أبوظبي 10 يونيو 2020

ناقش الاجتماع التنسيقي لإستحداث الخطط المستقبلية لإستشراف التنمية الاجتماعية اليوم، فرص التحسين ونقاط القوة والضعف التي من شأنها تطوير الخدمات النوعية التي توفرها بوابة الاستشارات الأسرية الموحدة بحضور الجهات المشاركة في البوابة.

وأكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية.. أن تعزيز الترابط والتلاحم المجتمعي في دولة الامارات ، يعد اللبنة الاولى لتوحيد تكامل الادوار بين المؤسسات المجتمعية.

وأشادت سموها، بجهود الجهات التي شاركت في الاجتماع التنسيقي لإستحداث الخطط المستقبلية لإستشراف التنمية الاجتماعية بالدولة ، بحيث تكون خطط مرنة تتماشى مع استعدادات الدولة للخمسين عاما المقبلة عن طريق استحداث خدمات نوعية مقدمة للأسرة بشكل عام و للمرأة بشكل خاص، بخصائصها كافة وبما يضمن توفير بيئة داعمة لها تمكنها من الموازنة بين أدوارها التنموية والاجتماعية التي من شأنها أن تعزز استقرار النسيج الاجتماعي.

وأشارت سموها إلى أن دولة الامارات من الدول السباقة في وضع استراتيجيات لمواكبة الظروف الاستثنائية التي تمر بها الدولة، وذلك عبر توظيف كافة أدوات استشراف المستقبل، التي تساعد المؤسسات والجهات المعنية في توفير الفرص والتوجهات والتحديات والتداعيات المستقبلية، وتحليل آثارها، ووضع الحلول المبتكرة لها، الأمر الذي يساعد على التخطيط الاستراتيجي السليم، الذي يسهم بدوره في توجيه السياسات وتحديد الأولويات بالشكل الأمثل.

وأضافت سموها.. " وجهنا الاتحاد النسائي العام وبالتعاون مع الجهات المعنية بإطلاق بوابة الاستشارات الأسرية الموحدة كركيزة أساسية للتخطيط للتنمية الاجتماعية لدراسة الواقع الفعلي للتلاحم المجتمعي والأسري في دولة الامارات".

واهابت سموها بجميع الجهات المشاركة في بوابة الاستشارات الأسرية الموحدة بالتعاون وتضافر الجهود لضمان الوصول لأفضل النتائج وتحقيق الأهداف المرجوة.