الاخبار

برعاية "أم الإمارات": غدا تنطلق جلسات المؤتمر الدولي "المكانة العالمية للمرأة الإمارتية. نحو الخمسين "

أبوظبي / وام 27 أغسطس 2021

في أطار احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة بيوم المرأة الإماراتية تنظم وزارة التسامح والتعايش بالتعاون مع الاتحاد النسائي العام ، مساء غد السبت المؤتمر الدولي "المكانة العالمية للمرأة الإمارتية... نحو الخمسين " برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات".

ويفتتح جلسات المؤتمر معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، بحضور معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع، ومشاركة عدد من أبرز القيادات النسائية على مستوى العالم من هيئة الأمم المتحدة والصين والمكسيك وكولومبيا والبرازيل وأوروبا والولايات المتحدة الامريكية.

وستناقش جلسات المؤتمر عدة محاور رئسية تسلط الضوء على المكانة العالمية التي حظيت بها المرأة الاماراتية بمختلف المجالات خلال الفترة الحالية، كما يتطرق المؤتمر إلى رؤية استشارفية لدور المرأة في مستقبل الإمارات والعالم.

وأكدت وزارة التسامح والتعايش أن تكرم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك " أم الإمارات" برعاية المؤتمر هي الضمانة الرئيسية لنجاح المؤتمر في تحقيق أهدافه السامية بإلقاء الضوء على تطور دور ومكانة وقدرات المرأة الإماراتية على مدى خمسين عاما، واستشراف ادوراها المستقبلة في نهضة الإمارات ومكانتها على المستوى العالمي ، موضحة أن المكانة الرفيعة التي تتبوأها أم الإمارات على المستوى العالمي، شجعت كافة القيادات النسائية الدولية للمشاركة بالمؤتمر لإيمانهن بالدور الريادي ل"أم الإمارات" على المستوى المحلي والإقليمي والدولي في دعم وتعزيز وتمكين المرأة حول العالم، ولا سيما في المنطقة العربية والشرق الاوسط ، وهو الدور النابع من إيمان سموها بقدرات المرأة ومواهبها وقدرتها على مشاركة أخيها الرجل في دفع عجلة التنمية والتطور والنهضة الشاملة.

وأوضحت وزارة التسامح والتعايش أن جلسات المؤتمر تبدأ بجلسة افتتاحية تتضمن كلمة لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك، ومن ثم كلمة لمعالي حصة بوحميد وسعادة نورة السويدي ، ثم تبدأ الجلسة الثانية التي تتناول مكانة المرأة الإماراتية عالميا واستشراف دورها المستقبلي بكلمات للقيادات النسائية العالمية، وتختتم جلسات المؤتمر بجلسة "تسامح عابر للأجيال.. بنت، وأم، وجدة" بمشاركة عدد من الأسر الإماراتية ونخبة من الخبراء والباحثين في شؤون المرأة من خلال 3 أجيال هي الابنة الأم والجدة لمناقشة دور المرأة الإمارتية في غرس وترسيخ قيم التسامح عبر الأجيال.

وتتناول الجلسة عدة محاور رئيسية منها دور المرأة والأسرة في الحفاظ على القيم المجتمعية الأصيلة، الدور الذي تطلع به الجدة والأم والحفيدة لتعزيز قيم التسامح كمكون رئيسي للشخصية الاماراتية، كما تلقى الجلسة الضوء على تطور القيم من جيل إلى جيل ودور الأمهات ضمان انتقال هذه القيم إلى الجيل الجديد، وتختتم الجلسة بتقديم بعض النصائح للأسر للحفاظ التسامح والتعايش والاخوة الإنسانية كمكون رئيسي للشخصية الإماراتية والمجتمع الإماراتي بشكل عام.

وأوضحت وزارة التسامح والتعايش أن الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية يعد فرصة جيدة لتسليط الضوء على مسيرة الإمارات على مدى 50 عاما في دعم وتمكين المراة، حيث استطاعت المرأة الإماراتية أن تثبت جدارتها وتحقق حضوراً نوعياً متميزاً في كافة المجالات، ونجحت المرأة في مواجهة كافة التحديات والصعوبات، كما أنها أسهمت بشكل مباشر في مسيرة التنمية الوطنية الشاملة التي تشهدها الدولة، والتي جاءت نتيجة الدعم اللامحدود والجهود المقدرة لصاحبة السمو الشيخة فاطمة بنت مبارك / أم الإمارات/ وإيمان القيادة الرشيدة بأهمية تعزيز دور المرأة في في مختلف المجالات، حيث أولت قيادتنا اهتماماً كبيراً بدعم وتمكين المرأة للقيام بدورها الريادي في خدمة المجتمع.

وأعلنت الوزارة ان جلسات المؤتمر الدولي "المكانة العالمية للمرأة الإمارتية ... نحو الخمسين "ستناقش أيضا الآفاق المستقبلية والمشرقة التي يمكن للمرأة الإماراتية أن تحققها في المرحلة المقبلة، إضافة إلى عرض نماذج مشرقة للمرأة الإماراتية من وجهة نظر عالمية، ودور المرأة الإماراتية الريادي والحيوي في قيادة مسيرة التنمية الشاملة خلال الخمسين عاماً المقبلة، وإضافة إلى دورها في تعزيز قيم التسامح والتعايش.

يشارك في جلسات المؤتمر نخبة من القيادات النسائية من صاحبات الفكر والخبرة في مجالات متنوعة ومنهن أنيتا بهاتيا، الأمين العام المساعد للأمم المتحدة ونائب المدير التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، الولايات المتحدة الأمريكية، والسيدة بلانكا إستيلا بيريز فيلالوبوس، المجلس الاقتصادي للمنتدى النسائي Iberoamérica ومؤسس رئيس جمعية النساء العاملات، المكسيك، وبياتريس غوسماو، رئيسة السياسة العامة والعلاقات المؤسسية، Sebrae-SP، البرازيل، وأنجليكا هيريرا، خبيرة في العلاقات الدولية، ومستشارة خارجية لشركة ProColombia ، من ضمن أكثر المؤلفين مبيعًا على Amazon ، ومتحدثة دولية ، كولومبيا، وآن جازارا رئيس مجلس أورلاندو العالمي للتعليم ، الولايات المتحدة الأمريكية، والدكتورة تان مينجشا رئيس مجلس إدارة شركة Mensa Technologiesورئيس مجلس إدارة TMS Capital ، الصين، والدكتورة ساندرا نوجيس ريكاسينز ، مؤسسة ورئيسة Be Bright - علم النفس الجديد ، إسبانيا.

كما تشارك في الجلسات سعادة نبيلة الشامسي سفيرة الدولة لدى جمهورية مونتينيغرو وهدى الهاشمي، مساعدة المدير العام للاستراتيجية والابتكار بدولة الإمارات العربية المتحدة، مكتب رئيس الوزراء،وريم المرزوقي، أخصائية ابتكار، وفاطمة الكعبي أصغر مخترعة إماراتية، الإمارات العربية المتحدة، وسيدة الاعمال سارة المدني.