الاخبار

برعاية كريمة من الشيخة فاطمة بنت مبارك .. إطلاق الدفعة الثانية من برنامج "أطلق" لبوابة المقطع

أبوظبي / وام 11 يوليو 2021

تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات"، أطلقت موانئ أبوظبي الدفعة الثانية من برنامج "أطلق" لبوابة المقطع، الذي يحظى بدعم ورعاية الاتحاد النسائي العام، وذلك بمشاركة نخبة من الشابات الإماراتيات اللاتي سيخضعن لبرنامج تدريبي مكثف لمدة ثلاثة أشهر.

وأشادت سعادة نورة السويدي، الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام، بنجاحات ومكتسبات النسخة الأولى من برنامج "أطلق"، الذي يقف شاهداً على الدور الحيوي لموانئ أبوظبي في تنفيذ توجهات الدولة بدعم المنهجيات ورسم الخطط الاستباقية لتعزيز مكانة المرأة الاماراتية في كافة المجالات من خلال بناء قدراتها وتحفيزها على التميز والابداع.

وقالت سعادتها إن المرأة الإماراتية محظوظة لكونها تعيش على أرض تحويل الأحلام إلى حقائق لتمنح بذلك المرأة الحق في الحلم والمقومات الداعمة لها لتحويل الحلم إلى واقع ملموس، مما يعزز من إسهاماتها لتكون دائماً نموذجاً وقدوة للمرأة العربية في المشاركة وخدمة الوطن والقيام بالواجب تجاهه ضمن أدوار متنوعة في مسارات ومواقع العمل المتعددة، الأمر الذي جاء ترجمةً للدعم السخي الذي تحظى به المرأة الإماراتية من قبل قيادتنا الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.

وأكدت السويدي، أن الاتحاد النسائي العام بالشراكة مع جميع المؤسسات ومختلف الجهات داخل الدولة وخارجها، يتأهب لدخول مرحلة تنموية جديدة، تمتاز بتسارع الإنجازات، ومضاعفة الجهود، والعمل بروح الفريق الواحد، نحو مستقبل حافل بالفرص محققاً لآمال وطموحات المرأة الإماراتية، في ظل دعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، وتوجيهاتها الكريمة بضرورة الاستمرار في تحقيق الإنجازات النوعية وتطوير المبادرات المبتكرة التي تسهم في قيادة مرحلة التنمية المستقبلية المستدامة لمسيرة المرأة في مختلف القطاعات والمجالات.

وأعرب الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي - موانئ أبوظبي، عن شكره وامتنانه العميقين لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، على الدعم الكبير الذي تقدمه لتعظيم مكاسب المرأة الإماراتية في كافة المجالات، وحرصها على تبني مبادرة "أطلق" من خلال الاتحاد النسائي العام.

وقال الشامسي : لطالما كان تقديم الدعم للمرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة وتمكينها في كل المجالات على رأس أولويات القيادة الرشيدة وفي صلب رؤيتها الثاقبة لدفع مسيرة التنمية، انطلاقاً من إيمانها الكبير بقدرات المرأة الإماراتية والدور الذي تؤديه في دفع النهضة الاقتصادية والاجتماعية .

ورحب بالمشاركات في الدورة الثانية من هذه المبادرة مؤكدا الثقة بأنهن سيظهرن مستويات رائعة من الجد والحرص، ليؤكدن بذلك الالتزام بتعزيز جاهزيتهن للمساهمة في بناء مستقبل مشرق لدولتنا الحبيبة.

وتحظى الدفعة الثانية من البرنامج، بإقبال كبير تخطى الـ 1000 طلب التحاق، حيث تمكنت 30 طالبة إماراتية من اجتياز الاختبارات التي أهلتها للمشاركة في المبادرة التي تسعى إلى استثمار طاقات المرأة الإماراتية وتمكينها بالخبرات اللازمة لتستمر في تأدية دورها كشريكة في مسيرة التنمية الوطنية الحافلة بالإنجازات النوعية للدولة وتنفيذ المشاريع الاستراتيجية.

وأضيفت 9 برامج تدريبية جديدة للمشاركات في الدفعة الثانية من البرنامج هي : أخصائي جودة الأنظمة، ومطور قواعد البيانات، ومطور الواجهة الأمامية، ومصمم جرافيك، وأخصائي علم البيانات، وأخصائي أمن التطبيقات، وكاتب المحتوى الرقمي، ومنسق مشاريع، وإداري الأنظمة والشبكات.

وقالت الدكتورة نورة الظاهري، رئيس القطاع الرقمي - موانئ أبوظبي الرئيس التنفيذي لبوابة المقطع إن مواصلة مبادرة "أطلق" ما كان ليتم لولا الاهتمام الكبير الذي توليه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، بتمكين المرأة الإماراتية وتزوديها بالأدوات اللازمة لخدمة الوطن والمساهمة بشكل فاعل في بنائه ..مشيرة إلى أن المرحلة الثانية من المبادرة تستند إلى النجاح الكبير الذي حققته المرحلة الأولى في استقطاب الكفاءات الوطنية النسائية الشابة.

وأكدت حرص بوابة المقطع على إكساب المشاركات في المبادرة خبرات أساسية في قطاع التجارة البحرية والخدمات اللوجستية الرقمية الذي كان من القطاعات المقتصرة على الرجال، وتوفير فرص العمل المتميزة لبنات الإمارات من خريجات المبادرة، وتوظيف المهارات التي اكتسبنها في بناء أجزاء أساسية في أحد أهم المشاريع الوطنية المتمثلة في المنصة المتقدمة للتجارة والخدمات اللوجستية /أطلب/، كما أن ساعات عمل المشاركات على تطوير المنصة في الدفعة الأولى تخطت 4,000 ساعة، وستتخطى 14,000 ساعة في الدفعة الثانية .

يذكر أن برنامج "أطلق" وفر للدفعة الأولى التي اشتملت على 12 طالبة وخريجة، التدريب على تنفيذ المهام العملية، في العديد من التخصصات والمهارات مثل إدارة المسيرة المهنية، وأخلاقيات العمل، وإعداد الأهداف، والابتكار والإبداع، ومهارات التفاوض، والتفكير الاستراتيجي، وإدارة ضغط العمل، ومهارات تقديم العروض، وإدارة الوقت، وإدارة البرامج .. كما تضمن البرنامج أكثر من 630 ساعة تدريبية، حصلت من خلالها المشاركات على أكثر من 15 شهادة معتمدة من جامعة هارفرد.

ويسعى البرنامج إلى تنمية قدرات المشاركات ورفع مكانتهن في العمل التقني المرتبط بالمشاريع الاستراتيجية في مجالات التجارة والخدمات اللوجستية، إذ أتاحت المبادرة للمشاركات في الدفعة الأولى من البرنامج المساهمة في بناء أجزاء من النافذة الموحدة للخدمات اللوجستية والتجارة في إمارة أبوظبي "أطلب".