الاخبار

بتوجيهات الشيخة فاطمة بنت مبارك شراكة استراتيجية بين "الأمومة والطفولة" والأولمبياد الخاص الإماراتي

أبوظبي / وام 13 إبريل 2019

وقع الأولمبياد الخاص الإماراتي و المجلس الأعلى للأمومة والطفولة اتفاقية شراكة استراتيجية لتعزيز التعاون بين المؤسستين ودعم الجهود المبذولة في قطاعي الأمومة والطفولة في الدولة.

تأتي هذه الاتفاقية تفعيلا لتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية بتشكيل جمعية أمهات أصحاب الهمم في دولة الإمارات لتكون منصة لهن يتشاركن من خلالها خبراتهن وتجاربهن باعتبارهن الحلقة الأقوى في حياة الأشخاص من أصحاب الهمم و الدور المحوري الذي من خلاله يمكن تغيير حياتهم للأفضل.

وقع الاتفاقية سعادة طلال الهاشمي المدير التنفيذي لمؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي وسعادة الريم الفلاسي الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة في مقر الاتحاد النسائي العام بأبوظبي وبحضور عدد من المسؤولين من الجهتين.

تستهدف الشراكة مع مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي التعاون في برنامج الرياضيين صغار السن الذي يعنى بالأطفال من عمر 2 إلى 7 سنوات من خلال برنامج رياضي متكامل يستمر 8 أسابيع في كل موسم له إضافة إلى التعاون في برنامج ورش عمل الأسر الذي يعمل على رفع مستوى الوعي ويمنح المشاركين شهادات معتمدة للتعامل مع أصحاب الهمم ذوي الإعاقة الذهنية بالتعاون مع مدربين معتمدين واختصاصيين في هذا المجال.

و أعرب طلال الهاشمي المدير التنفيذي لمؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي عن سعادته و فخره بهذه الشراكة الاستراتيجية مع المجلس الأعلى للأمومة والطفولة المؤسسة الرائدة على مستوى الدولة بقيادة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لإستكمال برامج مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي وحمل إرث الألعاب العالمية الأولمبياد الخاص- أبوظبي 2019 ووضعها ضمن برامج مشتركة تستهدف الأطفال من أصحاب الهمم وأمهاتهم من خلال الجمعية التي أعلنت أم الإمارات انشاءها خلال الألعاب العالمية لما لها من أهمية كبرى في غرس مباديء الدمج المجتمعي الشامل منذ عمر مبكر ونشر المعرفة المطلوبة للفئات المستهدفة والمجتمع ككل.

من جانبها قالت الريم الفلاسي الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة إن هذه الشراكة الأولى مع مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي تعد الخطوة الأولى في مجال تفعيل شراكات جمعية أمهات أصحاب الهمم في دولة الإمارات التي أمرت " أم الإمارات" بإنشائها من خلال أنشطة موجهة لأمهات أصحاب الهمم ذوي الإعاقة الذهنية وهي بداية لشراكات عدة قادمة..

وأضافت " سنتعاون كذلك في برامج رياضية موحدة ودامجة تستهدف توفير أجواء مجتمعية تجمع الجميع".