الارشيف الاعلامي

برعاية الشيخة فاطمة انطلاق منتدى شباب الإنسانية الاماراتي الباكستاني

كراتشي / وام 22 يناير 2019

انطلقت فعاليات منتدى شباب الانسانية الاماراتي الباكستاني برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية تحت شعار "على خطى زايد" في دورتها العاشرة تزامناً مع المهام الانسانية لحملة الشيخة فاطمة الانسانية العالمية في مدينة كراتشي.

وتأتي هذه الفعاليات بمبادرة من زايد العطاء والاتحاد النسائي العام وبتنظيم من اكاديمية زايد الانسانية وبمشاركة نخبة من الشباب من الامارات وباكستان انسجاما مع الروح الانسانية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" وامتدادا لجسور الخير والعطاء لأبناء زايد الخير الذين خطوا خطاه في مجالات العمل الانساني في شتى بقاع العالم.

وقالت سعادة نورة السويدي رئيسة الاتحاد النسائي العام إن منتدى شباب الانسانية يهدف إلى ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الانساني وتفعيل المشاركة بين المؤسسات الحكومية والخاصة، لتبني مبادرات انسانية لتمكين الشباب في العمل التطوعي والعطاء الانساني من خلال إكسابهم مهارات علمية وعملية تنمي من قدراتهم الميدانية في العمل الانساني للمساهمة في تخفيف معاناة الفئات المعوزة، بغض النظر عن اللون أو الجنس أو العرق أو الديانة.

وأضافت أن تنظيم الدورة الحالية لمنتدى شباب الانسانية جاء بعد نجاح "سلسلة منتديات شباب الإنسانية" التي تنظم في مختلف دول العالم بمبادرة من زايد العطاء وبرنامج الشيخة فاطمة للتطوع وبشراكة استراتيجية مع جمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري ومجموعة المستشفيات السعودي الالماني.

واكدت سعادة نورة السويدي أن المنتدى في محطته الحالية في كراتشي ينظم ضمن حملة الشيخة فاطمة الانسانية العالمية لعلاج المرأة والطفل لعلاج الفقراء في باكستان وبالتنسيق مع الجهات الحكومية والخاصة وغير الربحية انسجاما مع نهج مسيرة العطاء في العمل الإنساني التطوعي الذي أرسى قواعده مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد والاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" للعمل التطوعي وترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الانساني.

واشارت الى أن التنظيم الدوري لمنتدى شباب الانسانية يأتي ضمن سلسلة من المبادرات الهادفة إلى إعداد الشباب القيادي في العمل التطوعي والانساني في المؤسسات الحكومية والخاصة ويتضمن المنتدى برامج تطوعية ميدانية وجلسات حوارية وملتقيات علمية تساهم بشكل فعال في تنمية مهارات الشباب وبالاخص المرأة وبناء قدراتها لتمكينها من قيادة العمل التطوعي والانساني في حملات الشيخة فاطمة الانسانية العالمية وعياداتها المتنقلة ومستشفياتها المتحركة والتي تساهم بشكل فعال في التنمية الصحية المستدامة من خلال ايجاد حلول واقعية لمشاكل صحية في مختلف الدول.

وأكدت سفيرة العمل الانساني الدكتوة ريم عثمان، أن "نهج الإمارات الإنساني عالمي ولا يفرق في مساعداتها وإسهاماتها الإنسانية بين الشعوب على أسس عرقية أو دينية أو مذهبية وإنما تمد يدها إلى الجميع".

وأضافت أن "الملتقى له أبعاد إنسانية واجتماعية ويعمل لخدمة قضايا إنسانية نبيلة وتسليط الضوء عليها وإيجاد حلول مناسبة وسريعة للمشكلات والقضايا التي تواجهها مختلف المجتمعات في ظل الظروف الصعبة التي تشهدها كثير من دول العالم من أحداث مأساوية ومشاكل اجتماعية وغيرها الكثير".

واكدت أن منتدى شباب الانسانية يتيح الفرصة لاستقطاب الشباب وتأهيلهم واكتسابهم مهارات تمكنهم من المشاركة الفعالة في خدمة الانسانية من خلل التطوع الميداني في العيادات المتنقلة والمستشفى الميداني للمرأة والطفل والتي ستغطي جميع الاقاليم الباكستانية.

وقالت إنه سيتم فتح باب التطوع للشباب للمشاركة في برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع الميداني في باكستان والتي سيقدم حلولا واقعية ميدانية للتخفيف من معاناه المرضى من خلال العمل في وحدات تخصصية ميدانية وحافلات طبية متحركة وعيادات متنقلة ومجهزة بأحدث التجهيزات الطبية وفق أفضل المعايير، التي أهمها وحدة لاستقبال المرضى ووحدة للطوارئ ووحدة للعيادات الخارجية ووحدة للإقامة القصيرة ووحدة للعناية المركزة ووحدة للجراحة وصيدلية ومختبر متكامل ووحدة لتوليد الكهرباء وعدد من الحافلات الطبية المتحركة والمجهزة وفق افضل المعايير الدولية.

وذكرت ان فريق العمل تلقى المئات من طلبات التطوع في حملة الشيخة فاطمة بنت مبارك الانسانية العالمية في محطتها الحالية في باكستان لعلاج الاطفال والنساء.

وثمنت سعادة العنود العجمي المديرة التنفيذية لمبادرة زايد العطاء مديرة مركز الامارات للتطوع جهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "ام الامارات" في مجال العمل الانساني واكدت ان سموها تولي العمل الانساني اكبر الاهتمام وتحرص على تبني مبادرات لاستقطاب وتأهيل وتمكين الشباب في العمل التطوعي والعطاء الانساني من خلال تقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والجراحية والوقائية لمختلف فئات المجتمع خاصة للمرأة والطفل.

واشادت بالدور المميز والمبتكر لحملة الشيخة فاطمة الانسانية العالمية ومستشفياتها الميدانية والتي قدمت نقلة نوعية في مجال تمكين المرأة في مجالات العطاء الانساني في المنطقة في نموذج مبتكر يعد الأول من نوعه في المنطقة باستخدام عيادات متنقلة ومستشفى ميداني يقدم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية للمرأة والطفل.

وأشارت إلى أن المئات من المتطوعين الباكستانيين شاركوا في برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع في باكستان والذي ساهم في رفع مهاراتهم وقدراتهم القيادية لتولي المهام الانسانية للمشاريع المشتركة التطوعية لخدمة المرأة والطفل في مختلف الأقاليم البكستانية.

وذكرت أن المئات من الشباب المتطوعين تم تدريبهم من خلال أكاديمية زايد الإنسانية لبناء قدراتهم في مجال العمل الطبي الميداني وتم منح المتطوعين شهادات معتمدة بعد اجتيازهم البرامج التدريبية والعمل الميداني في العيادات المتنقلة والمستشفى الميداني للمرأة والطفل في محطته الحالية في مختلف الاقاليم الباكستانية.

تجدر الاشارة إلى أن برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع أطلق من قبل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "ام الامارات" في مبادرة هي الأولى من نوعها بهدف ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الإنساني لدى الشباب وبالاخص المرأة والطفل محليا وعالميا من خلال تبني مبادرات لاستقطاب وتأهيل وبناء القدرات وتمكين الشباب في مجالات العمل التطوعي والعطاء الانساني.