أرشيف الأخبار

برنامج الشيخة فاطمة للتطوع يدشن المرحلة التجريبية لمستشفى أطباء الإمارات في رأس الخيمة

رأس الخيمة / وام 22 ديسمبر 2019

دشن "برنامج الشيخة فاطمة للتطوع" المرحلة التجريبية لمستشفى أطباء الإمارات الميداني والمتنقل التطوعي في إمارة رأس الخيمة بتدريب كوادر وطنية لتكون نواة تتولى إدارة العمليات التطوعية التشغيلية في مبادرة الأولى من نوعها في الدولة لترسيخ ثقافة العمل التطوعي لدى الشباب من الأطباء العاملين في القطاعات الحكومية والخاصة من خلال استقطاب أفضل الكفاءات الطبية الإماراتية الشابة وتأهيلها وتمكينها من خدمة المجتمع وفق أفضل المعايير العالمية.

وتهدف المبادرة إلى رد الجميل للوطن وذلك تحت شعار /على خطى زايد/ وتزامنا مع توجيهات القيادة الحكيمة بأن يكون عام 2020 عام الاستعداد للخمسين.

ويسعى المستشفي لبناء قدرات الكوادر الطبية التطوعية وتمكينهم من خدمة المجتمع من خلال تنفيذ برامج ذكية تطوعية مساندة لجهود القطاع الصحي الحكومي للمساهمة في الحد من انتشار الأمراض خاصة القلبية من خلال الكشف المبكر باستخدام وحدات طبية تخصصية متحركة تتنقل في مختلف المناطق في إمارة رأس الخيمة لتقدم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية والتوعوية.

ويتضمن المستشفى الميداني وحدات لاستقبال المرضى والتصنيف والعيادات العامة والعيادات التخصصية وكشف ذكية للقلب بالسونار وتخطيط القلب وصيدلية متنقلة ووحدة تقدم الاستشارة عن بعد مع أبرز المراكز الطبية محليا وعالميا إضافة لعيادات متنقلة تمكن الكوادر الطبية من الوصول إلى جميع الأحياء السكنية وتغطية المؤسسات الحكومية والخاصة للوصول بخدماتها إلى أكبر عدد من فئات المجتمع.

وسيقدم المستشفى الميداني من خلال وحداتة الثابتة والمتنقلة نقلة في نوعية الخدمات للحد من انتشار السكتة القلبية والموت المفاجئ، من خلال برامج تشخيصية وعلاجية وتوعوية ووقائية مدروسة وفق أفضل المعايير العالمية إضافة لإجراء العمليات الجراحية للحالات المرضية بالتنسيق مع المؤسسات الحكومية والخاصة وتنظيم الدورات التخصصية وورش العمل والملتقيات والموتمرات لبناء قدرات الكوادر الطبية التطوعية.

وقالت سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية لم تدخر جهداً في تشجيع وتحفيز شباب الإمارات للمشاركة الفاعلة في الأعمال التطوعية والإنسانية من خلال تبنيها برامج لاستقطاب الشباب وتأهيلهم كقادة لخدمة المجتمعات محليا وعالميا.

وأضافت أن برنامج الشيخة فاطمة للتطوع نجح في استقطاب أفضل الكفاءات الطبية الوطنية من أطباء الإمارات وبالأخص الشباب وحرص على بناء قدراتهم من خلال برامج تدريبية تخصصية معتمدة من قبل أفضل مراكز التدريب البريطانية والأمريكية وتمكينهم في خدمة المجتمعات المحلية والعالمية تحت شعار"كلنا أمنا فاطمة".

وأكدت أن المرحلة التجريبية لتشغيل المستشفي التطوعي في رأس الخيمة بدأ مرحلته الأولى بتدريب الكوادر التطوعية الإدارية والطبية والفنية في إدارة وتشغيل المستشفيات الميدانية والعيادات المتنقلة لبناء قدراتهم لتتولى تشغيل المستشفي الميداني والعيادات المتنقلة والتي ستقدم خدماتها التطوعية في الإمارة في المرحلة التشغيلية الرسمية للوصول إلى الآلاف من النساء والأطفال وكبار السن.

وقالت إن "أم الإمارات" تحرص على تبنى الأفكار المبتكرة وتستقطب المبادرات المميـزة للشباب من أطباء الإمارات وتوفر منصة لاستقطاب العقول وتحفيزها على توليد الأفكار المبتكرة، واستكشاف المواهب الواعدة، لتبنيها ودعمها في تصميم حلول مبتكرة للتحديات الصحية للوصول إلى مجتمع صحي.

وأوضحت أن المستشفى الميداني هو أحد مبادرات برنامج الشيخة فاطمة للتطوع ويشتمل على مجسم عملاق للقلب، ووحدات للقلب الافتراضي، والتشخيص، وكشف ذكية للقلب ميدانية ومتنقلة، صممت بالتعاون مع أبرز المؤسسات العالمية، وتم تطويرها محلياً كأول مستشفي ميداني تطوعي يعمل بإشراف نخبة من الأطباء والاستشاريين المتطوعين ومجهزة بأحدث المعدات والأجهزة الطبية التشخيصية والعلاجية والمستلزمات الطبية وغيرها من الخدمات المساندة.. لافتة إلى أن البرنامج دشن في السنوات الماضية العديد من المبادرات التطوعية الصحية محليا وعالميا.

من جانبها قالت سعادة العنود العجمي المديرة التنفيذية لمبادرة زايد العطاء مديرة برنامج القيادات الإماراتية التطوعية الشابة إن مبادرات برنامج الشيخة فاطمة للتطوع في محطتها الحالية في إمارة رأس الخيمة ستعمل على تعزيز الوعي العام وستساهم في إحداث تغيير إيجابي في نمط الحياة الصحية لسكان الإمارة.

وأوضحت أن برنامج عمل المستشفى يتضمن جولات ميدانية لمختلف الأماكن في الإمارة لاستقبال الحالات المرضية والمراجعين، وتقديم الخدمات التشخيصية والعلاجية والتثقيفية، وسيتم إجراء العمليات الجراحية من قبل الفريق الجراحي التطوعي في المستشفيات المشاركة في المبادرة التطوعية الإنسانية.. مشددة على أهمية المشاركة الفعالة للكوادر الطبية في البرامج التطوعية المجتمعية.

وقالت إن العيادة الافتراضية للقلب المتنقلة للمستشفى الميداني ستقدم فحوصات إضافية تشمل ضغط الدم والسكر والدهون ومراقبة المؤشرات الحيوية إضافة لفحص تخطيط القلب الكهربائي والفحص التخصصي للقلب بالموجات الصوتية.

ولفتت إلى أن مبادرة عيادة القلب المتنقلة والمستشفى الميداني تندرج ضمن الخطة التشغيلية لاستراتيجية برنامج الشيخة فاطمة للتطوع نحو تقديم الرعاية الصحية الشاملة والمتكاملة بطرق مبتكرة ومستدامة تضمن وقاية المجتمع من الأمراض، وتعزيز الوعي بأنماط الحياة الصحية في المجتمع وبأهمية الفحص المبكر لعوامل الخطورة المرتبطة بأمراض القلب والأوعية الدموية محليا ودوليا.