الارشيف الاعلامي

فاطمة بنت مبارك تستقبل المشاركات في مؤتمر "دور الأسرة في تعزيز التسامح"

أبوظبي / وام 19 مارس 2019

استقبلت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية بقصر البحر الليلة الماضية الشيخة نعيمة الأحمد الجابر الصباح رئيسة اللجنة التنظيمية لرياضة المرأة بمجلس التعاون لدول الخليج العربية ومعالي فوزية بنت عبدالله زينل رئيسة مجلس النواب في مملكة البحرين وسعادة الدكتورة فرخندة حسن الأمين العام للمجلس القومي للمرأة في مصر والسيدة أشواق بنت إبراهيم العبد المنعم حرم سعادة السفير السعودي لدى الدولة وسعادة عفراء الصابري المديرة العامة بمكتب معالي وزير التسامح المشاركات في مؤتمر "دور الأسرة في تعزيز التسامح" الذي افتتح أمس في أبوظبي.

ورحبت سموها بالمشاركات في المؤتمر، وأكدت على الدور الذي يقع على عاتق الأسرة في تنشئة الأجيال على القيم الأصيلة وتعليمهم مبدأ التسامح التي حث عليها ديننا الاسلامي الحنيف مع احترام الثقافات الأخرى في المجتمع.

وقالت سموها إن التسامح يكفل للمجتمع حياة فيها تآلف وتراحم وإن الأسرة الناجحة هي التي تزرع في أطفالها هذا المبدأ لينشأ جيل يدعو إلى هذه الأفكار ويعمل بها ليكون قدوة لغيره من أجل منفعة شعبه وأمته والشعوب الأخرى خارج بلاده.

وأكدت سمو الشيخة فاطمة أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه وضع منهج التسامح في حياته وكان مثالا له في التعامل مع الآخرين وجاءت القيادة الرشيدة للدولة لتتبع خطاه في بث هذه القيم الطيبة في المجتمع والدعوة إليها.

وأشارت إلى أن الأسرة الإماراتية بحمد الله تعيش في تسامح ووئام فهي مساهم نشط في تكوين مجتمع متسامح يحمل صفات أخلاقية طيبة وهو ما يؤهلها لأن تكون أسرة مثالية في تربية أبنائها على السلوك الحميد، ونحن ندعمها ونوفر لها كل مقومات النجاح في هذا المجال.

وقد أعربت المشاركات في مؤتمر "دور الأسرة في تعزيز التسامح" عن سعادتهن بلقاء سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك التي لها الدور الكبير والفاعل في تمكين المرأة الإماراتية ودعمها لتكوين أسرة مثالية تقوم على المبادئ والقيم الأخلاقية الحميدة.

وأضافت المشاركات : إننا نتفق تماما مع سمو "أم الامارات" على أن تربية الأسرة المثالية تقع على عاتق الأمهات اللاتي يجب أن يقمن بدور فعال في هذا المجال لتكوين نواة مجتمع سليم ينشر المحبة بين الناس بالكلمة الطيبة وحسن التعامل مع الآخرين .

وقد أقامت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك مأدبة عشاء تكريما للمشاركات في المؤتمر.

حضرت المقابلة والمأدبة سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة ومعالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي ومعالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة وسعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام وسعادة الريم عبدالله الفلاسي الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة.