أرشيف الأخبار

الشيخة فاطمة تشيد بدور المرأة الإماراتية ومساهمتها الفعّالة في بناء الوطن

أبوظبي / وام 27 أغسطس 2020

أشادت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات" بالدور المهم للمرأة في شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" ومساهمتها الفعالة في جهود الشركة الهادفة لتعزيز القيمة وزيادة العائد الاقتصادي لدولة الإمارات.

جاء ذلك في كلمة سموها إلى موظفات شركة أدنوك بمناسبة "يوم المرأة الإماراتية"، والتي ألقتها بالنيابة عن سموها معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي، وزيرة دولة مستشارة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، خلال الاحتفال الافتراضي الذي أقامته "أدنوك" بمناسبة يوم المرأة الإماراتية والذي تم خلاله تكريم موظفات أدنوك لجهودهن ومساهمتهن الفعالة في نمو وتطور الشركة وكذلك في جهود التصدي لجائحة فيروس كورونا "كوفيد-19".

وأكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في رسالتها أن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات لم تأل جهداً في تقديم وتوفير كافة المعطيات التي من شأنها تعزيز مكانة المرأة وتفعيل دورها في المجتمع، بالإضافة إلى تحقيق المساواة ومنحها كافة الفرص المؤاتية لتأخذ دورها في المشاركة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، مشيرة إلى أن دولة الإمارات حققت أهدافاً فاقت التوقعات على صعيد تمكين المرأة مما جعلها تحتل مكانتها المنشودة.

وثمنت سموها ما قدمته القيادة الرشيدة وحكومة دولة الإمارات من إنجازات باهرة جعلتها في مصاف الدول التي استطاعت مواجهة جائحة كوفيد-19 بأقل الخسائر، مشيدة بمساهمة المرأة الإماراتية في مواجهة هذه الجائحة وما قدمته من جهود في سبيل إنجاز مهامها الوظيفية والقيام بمهام العملية التعليمية عن بعد إلى جانب الإشراف على رعاية الأسرة والحفاظ على صحة وسلامة أفرادها.

شارك في الاحتفال الذي أقيم افتراضياً معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، ومعالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي، وزيرة دولة مستشارة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ومعالي سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور سلطان أحمد الجابر.. " نتقدم بأسمى آيات الشكر والتقدير إلى القيادة الرشيدة وإلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، "أم الإمارات" ، على الدعم الكبير واللامحدود لتمكين المرأة الإماراتية وإلهامها وتحفيزها للقيام بواجبها الوطني كشريك أساسي في مسيرة التنمية والازدهار في دولة الإمارات".

وأضاف معاليه "من خلال إرث الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، "طيب الله ثراه"، ورؤية القيادة الرشيدة، وتوجيهات ودعم سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حققت أدنوك تقدماً كبيراً في مختلف جوانب أعمالها من خلال نقلة نوعية شاملة ساهمت فيها كوادرنا البشرية رجالاً ونساء بدور محوري. وكان لتشجيع ودعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، دور أساسي في تمكين المرأة في أدنوك وتعزيز مشاركتها في قطاع النفط والغاز".

ونوه معاليه إلى نجاح أدنوك بالوفاء بأهدافها المتعلقة بتعزيز التوازن بين الجنسين وتمكين المرأة وضمان اندماجها في كوادرها، جنباً إلى جنب مع الرجل وعلى قدر واحد من المساواة في جميع شركات المجموعة.

وأشاد معاليه بدور الكوادر النسائية في أدنوك في التصدي لجائحة كوفيد-19 والمحافظة على صحة وسلامة الكوادر البشرية وضمان استمرارية واستدامة أعمال الشركة.

وكانت أدنوك قد أعلنت في عام 2017 عن التزامها بزيادة نسبة تمثيل المرأة في الإدارة العليا إلى 15% بحلول عام 2020. ومنذ ذلك الحين، نجحت أدنوك في تجاوز هذا الهدف، حيث وصلت نسبة تمثيل المرأة في المناصب الإدارية العليا إلى أكثر من 16%. كما ارتفع عدد المهندسات بنسبة 90% خلال نفس الفترة ليصل إلى 1062 مهندسة في مختلف مواقع الشركة.

كما عيّنت أدنوك ثلاث رئيسات تنفيذيات على رأس ثلاث من شركاتها العاملة، وتسير الشركة بخطى حثيثة نحو تحقيق هدفها الذي أعلنت عنه العام الماضي بتعيين امرأة واحدة على الأقل في مجلس إدارة كل شركة من شركات المجموعة بنهاية عام 2022، وفي الوقت الحالي تضم 15 من مجالس إدارات شركات المجموعة، البالغ عددها 17 مجلس إدارة، في عضويتها 22 امرأة.

وتعزيزا لالتزام أدنوك بسياسة التوازن بين الجنسين وتمكين المرأة، أعلن معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر عن هدف جديد للشركة يتثمل برفع نسبة تعيين النساء في الوظائف الفنية في شركات المجموعة إلى 25% بنهاية عام 2030 وإطلاق مؤشر لمتابعة تقدم الشركة على هذا الصعيد.

وقال معاليه.. " نحن فخورون بتعزيز التزامنا بتمكين المرأة الإماراتية في يومها والاحتفاء بالكوادر النسائية في أدنوك والدور الكبير الذي يضطلعن به في الشركة والمجتمع. وهذه الإنجازات تعكس رؤية وجهود القيادة الرشيدة وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، أم الإمارات، حفظها الله، لدعم وتمكين المرأة للمساهمة بشكل كامل في النمو والتقدم الاقتصادي في الدولة".

وأضاف " نحن سعداء بالإنجازات التي استطعنا تحقيقها حتى الآن على صعيد تمكين المرأة، ولاشك بأن الإعلان عن الهدف الجديد على صعيد التوازن بين الجنسين هو تجديد لالتزام أدنوك ببذل أقصى الجهود لإتاحة الفرصة أمام المرأة للاندماج الكامل في كوادرنا في كافة مستويات وقطاعات العمل في المجموعة، ونحن نعتبر أن هذه الأهداف ضرورة استراتيجية مهمّة لأدنوك وجزء لا يتجزأ من سياسة التوازن بين الجنسين واستراتيجيتنا للاستدامة".

وشاركت معالي سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة رئيسة وكالة الإمارات للفضاء، في الحدث الذي يتماشى مع الشعار الرسمي للاحتفال بيوم المرأة الإماراتية السادس "التخطيط للخمسين: المرأة سند للوطن".

وأكدت معالي سارة الأميري أن دولة الإمارات تمثل نموذجا عالمياً ملهماً في تمكين المرأة وتحقيق التوازن بين الجنسين، بفضل دعم القيادة الرشيدة، ومتابعة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات"، التي رسخت حضور المرأة الإماراتية في كل نواحي الحياة لتصبح شريكاً إلى جانب الرجل في صنع القرار وعملية التطوير والتنمية.

وقالت.. "تعكس الأدوار الكبيرة والمؤثرة التي تؤديها بنات ونساء الوطن في مختلف المجالات والقطاعات الحيوية قدرة المرأة الإماراتية على المشاركة الفاعلة في الاستعداد للمستقبل من خلال توظيف مواهبها وطاقاتها لخدمة الوطن، ما تجسد في مشاركتها الكبيرة في مشروع مسبار الأمل، التي شكلت فيه نحو 34% من فريق العمل، و80 % من العدد الإجمالي لفريقه العلمي، ما يمثل فخراً كبيراً للمرأة الإماراتية ويعكس ثقة الدولة بها".

كما تقدمت معاليها بالتهنئة لقيادة دولة الإمارات وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات"، وللمرأة الإماراتية بهذه المناسبة تقديراً لعطائها وجهودها في بناء الأسرة والمجتمع والسعي إلى تطويره في جميع المجالات، ولدورها الريادي ومشاركتها في مختلف المواقع القيادية وجهات العمل بما يسهم في تعزيز مكانة الدولة وريادتها العالمية.

وتواصل أدنوك جهودها لتمكين المرأة حيث تٌركز على تأهيل وإعداد المواهب الشابة من بنات الإمارات في مجال العلوم والتكنولوجيا الحديثة والهندسة والرياضيات، وذلك للمساهمة في تحقيق التوازن بين الجنسين.

يشار إلى أن نسبة الطالبات المستفيدات من برنامج أدنوك للمنح الدراسية بلغت 45% من إجمالي عدد المستفيدين من البرنامج، كما سجل عدد النساء اللاتي التحقن بالعمل لدى أدنوك ومجموعة شركاتها بين عامي 2017 و 2019، زيادة بنسبة تزيد عن 150%، فيما بلغت نسبة الإماراتيات من تعداد الخريجات الإماراتيات الجدد اللاتي التحقن بالشركة خلال هذه الفترة ما يقرب من 17%.

وركز الاحتفال بيوم المرأة الإماراتي الذي نظمته أدنوك هذا العام على مواضيع تمكين المرأة، والتوازن بين الجنسين وزيادة مشاركة المرأة في قطاع النفط والغاز، وتم بث فعالياته على الهواء مباشرة لموظفي وموظفات أدنوك في مختلف مواقع الشركة.