أرشيف الأخبار

الشيخة فاطمة تستقبل وفد الهلال الاحمر النسائي العائد من إغاثة اللاجئين الروهينغا في بنجلاديش

أبوظبي / وام 02 يونيو 2019

استقبلت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الرئيس الفخري لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي وفد الهيئة النسائي العائد من بنجلاديش لإغاثة اللاجئين الروهينغا، ضمن حملة الإمارات لأطفال ونساء الروهينغا التي انطلقت مؤخرا على مستوى الدولة بتوجيهات القيادة الرشيدة ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

وأعربت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك عن شكرها وتقديرها لعضوات الوفد النسائي بعد إنجاز مهمتهن الإنسانية لصالح الأطفال والنساء الروهينغا، وقالت سموها إن وفد الهيئة النسائي جسد على أرض الواقع الدور الذي تضطلع به المرأة الإماراتية في مساندة أختها في الإنسانية والوقوف بجانبها وإقالة عثراتها وتخفيف معاناتها، مؤكدة سموها على حيوية المهمة التي قام بها الوفد النسائي الإماراتي في مخيمات اللاجئين الروهينغا في بنجلاديش في وقت تتفاقم فيه معاناة النساء والأطفال أكثر الشرائح تضررا من الأزمة التي تشهدها ميانمار والتي أدت الى تزايد أعداد اللاجئين الفارين من الأحداث هناك إلى بنجلاديش المجاورة.

وقالت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك إن التضامن الذي أبداه الشعب الإماراتي مع أوضاع اللاجئين من خلال دعمه لحملة الإمارات لأطفال ونساء الروهينغا يؤكد الاهتمام الذي توليه الإمارات قيادة وشعبا للتداعيات الإنسانية التي أفرزتها أحداث ميانمار على حياة الروهينغا خاصة الأطفال والنساء.

وأكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أن المرأة الإماراتية ستظل وفية لنهج الإمارات الإنساني والتنموي ومبادئها التي تضع الإنسان أينما كان واحتياجاته الأساسية في مقدمة أولوياتها دون النظر لجنسه أو معتقده أو طائفته، مشيرة إلى أن المرأة في الإمارات شريك أساسي في تعزيز دور الدولة في ساحات العطاء الإنساني حول العالم.

وكانت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك قد تبرعت بـ 10 ملايين درهم لدعم حملة الإمارات لأطفال ونساء الروهينغا ضمن مبادرات سموها المستمرة لتحسين أوضاع الأمومة والطفولة حول العالم وتعزيز الجهود الدولية في هذا الصدد.

يذكر أن وفد الهلال الأحمر النسائي عاد أمس من بنجلاديش بعد إنجاز مهمته الإنسانية لصالح الاطفال والنساء الروهينغا في مخيمات اللاجئين والتي تضمنت توفير احتياجاتهم الأساسية من الغذاء والكساء ومستلزمات الإيواء.

حضرت الاستقبال سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة وسمو الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي حرم سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني وسمو الشيخة اليازية بنت سيف بن محمد آل نهيان حرم سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي والشيخة عائشة بنت سهيل الكتبي والشيخة فاطمة بنت طحنون بن زايد آل نهيان ومعالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة وسعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام وقيادات نسائية في الدولة.