أرشيف الأخبار

"حملة الشيخة فاطمة الإنسانية" تعالج 20 ألف امرأة وطفل في القرى السودانية

أبوظبي/ وام 10 يونيو 2018

قدمت حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية لعلاج المرأة والطفل " علاج " العلاج المجاني لما يزيد على 20 ألف امرأة وطفل في القرى السودانية تحت شعار " كلنا أمنا فاطمة " وذلك في إطار برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع وبمبادرة مشتركة من "زايد العطاء" والاتحاد النسائي العام ومؤسسة سند الخيرية وبشراكة استراتيجية مع جمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري ومجموعة المستشفيات السعودية الألمانية وبالتنسيق مع وزارتي الصحة والتضامن الاجتماعي السودانية في نموذج مميز للشراكة في مجال العمل الإنساني.

وتأتي المهام الإنسانية للحملة في محطتها الحالية في السودان تماشيا نطلاقا مع " عام زايد " واستكمالا للمهام الإنسانية لحملة العطاء المليونية وانسجاما مع الروح الإنسانية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه " وامتدادا لجسور الخير والعطاء لابناء زايد الخير الذين نهجوا نهجه في مجالات العمل الإنساني للتخفيف من معاناه الفئات المعوزة في مختلف دول العالم.

وأكدت سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام أن حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية استقطبت أبرز الكوادر الطبيىة الشابة الإماراتية والسودانية ومكنتها في العمل الإنساني الطبي في العديد من القرى السودانية لتقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية انسجاما مع نهج العطاء في العمل الإنساني التطوعي الذي أرسى قواعده المغفور له الشيخ زايد والاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات للعمل التطوعي وترسيخ ثقافة العطاء الإنساني.

وقالت السويدي إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية تولي العمل الإنساني معظم اهتماماتها وتحرص على تقديم الدعم الكبير لتوفير أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والجراحية والوقائية لمختلف فئات المجتمع وبالأخص للمرأة والطفل من خلال استقطاب وتأهيل وتمكين المرأة في مجالات العمل التطوعي والعطاء الإنساني.

وأكدت حرص سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على تبني المبادرات المبتكرة الهادفة إلى بناء قدرات المرأة الإماراتية وبالأخص في مجال العمل التطوعي والعطاء الإنساني من خلال إطلاق حملة عالمية معنية بتقديم خدمات صحية تطوعية وبرامج لبناء القدرات لاعداد المرأة القيادية في العمل التطوعي والإنساني في مبادرة هي الأولى من نوعها بهدف ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الإنساني لدى المرأة محليا وعالميا وذلك انسجاما مع توجيهات القيادة الحكيمة لترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الانساني.

وأشارت إلى أن حملة " علاج " في محطتها الحالية بالسودان تأتي ضمن سلسلة من المبادرات الهادفة إلى إعداد المرأة القيادية في العمل التطوعي والإنساني والتي تتضمن برامج تطوعية ميدانية وجلسات حوارية وملتقيات علمية تساهم بشكل فعال في تنمية مهارات المرأة وبناء قدراتها لتمكينها من قيادة العمل التطوعي والانساني في العيادات المتنقلة والمستشفيات المتحركة والتي ستساهم بشكل فعال في التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة.

ونوهت إلى أن الحملة الإنسانية برئاسة جراح القلب الإماراتي الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس أطباء الإمارات عالجت ما يزيد عن 20 ألف امراة وطفل في القرى السودانية في إطار برنامج إماراتي سوداني تطوعي سنوي للوصول إلى آلاف المرضى المعوزين من خلال العيادات المتنقلة والمستشفى المتحرك المجهزة بأحدث التجهيزات الطبية.

من جانبها أوضحت الدكتورة نورة آل علي متطوعة في الفريق الطبي أن حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية تهدف إلى التخفيف من معاناه المرضى من النساء والأطفال وتنمية روح القيادة الشبابية واكساب المرأة الشابة مهارات إدارة الفرق الشبابية التطوعية.

من ناحيتها قدمت الدكتورة خديجة النعيمي متطوعة في الفريق الطبي الشكر إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك " أم الإمارات " على دعمها الكبير لبرامج العمل التطوعي التخصصي وتشجيعها أبناء الوطن على العمل التطوعي وبالأخص المرأة والطفل .. مثمنة جهود الاتحاد النسائي في تفعيل العمل التطوعي والشراكة الإنسانية المحلية والعالمية ما كان له الأثر الكبير في الحملة التي ساهمت بشكل فعال في ايجاد حلول عملية لمشاكل صحية للملايين من النساء والاطفال.

من جهتها أكدت سعادة العنود العجمي المدير التنفيذي لمركز الإمارات للتطوع أن المرحلة القادمة لحملة الشيخة فاطمة الإنسانية ستتضمن زيادة الكوادر الطبية التخصصية ومضاعفة الحملات الطبية التطوعية للوصول إلى أكبر عدد من المرضى في مختلف القرى السودانية بالتنسيق مع وزارة الصحة السودانية ومؤسسة سند الخيرية في السودان.

وأشادت العجمي بالمتطوعين من الإمارات والسودان في برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع والذين ساهموا بجهدهم ومهارتهم للتخفيف من معاناه الالاف من المرضى بغض النظر عن الجنس أو العرق اوالدين.

من جهتهم ثمن المرضى من النساء والأطفال الذين استفادوا من البرامج العلاجية المجانية مبادرات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الإنسانية والتي قدمت لهم بريق أمل للشفاء.