أرشيف الأخبار

بتوجيهات الشيخة فاطمة "الأعلى للأمومة والطفولة" يوقع مذكرة تفاهم مع "دائرة الثقافة" لإبراز الموهوبين من الأطفال

أبوظبي/ وام 02 مايو 2018

وقع المجلس الأعلى للأمومة والطفولة مع دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي مذكرة تفاهم للتعاون والتنسيق لتنفيذ المبادرة الوطنية التي أطلقها المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بتوجيهات من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية لإبراز الموهوبين من الأطفال وتشجيعهم على الإبداع.

وقعت المذكرة الريم عبدالله الفلاسي الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة و سعادة سيف سعيد غباش وكيل دائرة الثقافة والسياحة.

وستقوم دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي وفقاً للمذكرة بالمشاركة في تنفيذ المبادرة الوطنية للمجلس الأعلى للأمومة حيث تقدم المساعدة والمساندة الفنية وذلك من خلال تحديد معايير شروط ومواصفات مشاركات الأطفال في المبادرة المتضمنة تأليف القصص وتحديد فئات وأنواع مشاركات الأطفال وفقاً للمراحل العمرية ضمن فئات الأطفال واليافعين وكذلك المساندة في تقديم المشاركات المقدمة على أسس واقعية من الأطفال واليافعين والمساعدة في اختيار المناسب منها للطباعة والنشر والتوزيع.

واتفق الطرفان أيضاً على تشكيل فريق عمل خاص من الجانبين للقيام بمهام المتابعة والتنسيق ووضع القواعد الخاصة الإجرائية لتنفيذ هذه المذكرة والاتفاق على أية مجالات أخرى للتعاون بينهما.

وأعلن سعادة سيف سعيد غباش وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي أنّ أول عمل ستشهده اتفاقية التعاون هو إصدار كتاب مسموع بصوت طفل مؤكداً حرص دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي على تشجيع الأطفال منذ الصغر على القراءة والكتابة الإبداعية عملاً بمقولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" "نبني المستقبل" وهذا البناء يتم كما رسخ له الوالد المؤسس عبر الإنسان وتعليمه وتثقيفه مشيراً إلى أنّ دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي ستتعاون مع المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بما تملكه من خبرات فنية في هذا المجال بكفاءة لتفعيل هذه المبادرة الوطنية التي أطلقتها أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك حرصاً منها على تقديم كل جهد ممكن لدعم الأطفال واستكمالاً لكافة مبادراتها في رعاية ودعم الموهوبين من الأطفال.

وأعربت ريم عبدالله الفلاسي عن سعادتها لتوقيع هذه المذكرة مع دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي بهدف تنفيذ المبادرة الوطنية للمجلس لإبراز الموهوبين من الأطفال وتشجيعهم على الإبداع وخلق روح التنافس الإبداعي.

وقالت الفلاسي في تصريح لها عقب توقيع المذكرة "إن دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي شريك استراتيجي مع المجلس ويهدف الجانبان من وراء تنفيذ هذه المذكرة إلى تطوير الذات لدى الاطفال في جوانب متعددة تعود بالنفع عليه وعلى المجتمع الإماراتي وكذلك صقل مواهب الأطفال وكفاءاتهم في المجال الثقافي والأدبي.

وأشارت إلى أن المبادرة الوطنية للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة بهذا الخصوص تشمل المؤلفات الأدبية من القصص الخاصة بالأطفال والبالغين والناشئة في مراحلهم العمرية المختلفة وهي موجهة لجميع الأطفال من الجنسين وإلى جميع المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات.