أرشيف الأخبار

بتوجيهات من الشيخة فاطمة بنت مبارك "الأعلى للامومة والطفولة" يشارك في الحملة الجديدة لبرنامج "الوقاية من التنمر"

أبوظبي / وام 18 نوفمبر 2018

نجح المجلس الأعلى للامومة والطفولة في تنفيذ برنامج الوقاية من التنمر في مدارس الدولة والتعريف بهذه الظاهرة وكشف حجمها واثرها على الطلبة ووضع حلول لها لضمان توفير بيئة تعليمية امنة لكل الاطفال.

وقالت الريم عبدالله الفلاسي - الأمين العام للمجلس الاعلى للامومة والطفولة في تصريح لها بمناسبة بدء وزارة التربية والتعليم حملة جديدة لبرنامج الوقاية من التنمر بالتعاون مع المجلس الأعلى للامومة والطفولة - الذي سيبدا اليوم ويستمر اربعة ايام - إن المجلس و بتوجيهات من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية مستعد للمشاركة في انجاح هذا البرنامج خاصة وان له خبرة في هذا المجال عندما نفذ خلال العامين السابقين برنامجا دوليا ناجحا عن الوقاية من التنمر اختاره من بين 13 برنامجا دوليا ليلائم بيئة دولة الامارات.

وأضافت أن هذا البرنامج يعد الأول من نوعه في العالم العربي لأهميته الكبيرة في الحفاظ على أبنائنا الطلبة والبعد عما يضر بمسيرتهم الدراسية ويؤثر على تلقيهم العلم بأشكاله كافة.

وأظهرت أن التقييم الذي أجراه المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف" ووزارة التربية والتعليم ومجلس أبوظبي للتعليم بعد تطبيق البرنامج على 64 مدرسة على مستوى الدولة أظهر انخفاض عدد الطلبة الذين يتعرضون للتنمر وزيادة حالات العلاقات الإيجابية لدى الطلبة.

وأكدت الريم الفلاسي ان القيادة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" تولي المسيرة التعليمية كل اهتمام وتسخر كل الدعم للعملية التعليمية كما توجه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بوضع حقوق الأم والطفل في المقدمة وضرورة وضع رؤية وطنية للأمومة والطفولة وتوفير البيئة المثالية لها إلى جانب تبني سموها البرامج التي ترقى بالتعليم إلى مستويات عليا.

واعربت الريم الفلاسي عن استعداد المجلس الأعلى للأمومة والطفولة للتعاون مع وزارة التربية والتعليم في إنجاح هذه الحملة من البرنامج وتقديم خبراتها في هذا المجال بعد ان تمكنت من التعرف على اسباب وحلول هذه الظاهرة بين الاطفال من طلاب المدارس.