الارشيف الاعلامي

برعاية الشيخة فاطمة بنت مبارك تنظم مؤسسة التنمية الأسرية غدا ملتقى "أم الإمارات رمز التسامح"

أبوظبي / وام 27 أغسطس 2019

تنظم مؤسسة التنمية الأسرية في مركز "بوابة أبوظبي" بالتعاون مع دائرة تنمية المجتمع ومؤسسات القطاع الاجتماعي في أبوظبي غدا ملتقى "أم الإمارات رمز التسامح" تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية وبمناسبة الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية 2019.

يحضر الملتقى معالي الدكتور مغير الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع وعدد من الوزراء والقيادات النسائية والمسؤولين في الدولة.

وقالت سعادة مريم محمد الرميثي مدير على مؤسسة التنمية الأسرية إن تنظيم الملتقى يأتي لتسليط الضوء على مسيرة وانجازات "أم الإمارات" سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وعطاء سموها الإنساني وجهودها في مجال التسامح، مشيرة إلى أن الملتقى سيتضمن عدداً من الفعاليات أبرزها جلسة حوارية رئيسة يشارك فيها وزراء ومسؤولون في الدولة، وتتضمن عدة محاور حول فكر ونهج أم الإمارات في التسامح، ودور التعليم في نشر ثقافة التسامح بين الأجيال، ودور المرأة في تكوين أسرة مستقرة مبنية على التسامح، وقيم التسامح لدى المرأة في المجال العسكري "الإماراتية نموذجاً"، بالإضافة إلى محور "بين الفضاء والابتكار –المرأة الإماراتية إنجازات وتطلعات".

كما سيتضمن الملتقى حلقة نقاشية شبابية تهدف إلى إشراك الشباب في مناقشة الموضوعات التي تعني بالمناسبات الوطنية، وتوفير بيئة حاضنة لهم لتبادل الأفكار والآراء، وتعزيز مفهوم التسامح لديهم استلهاما من دور أم الإمارات البارز في تمكين المرأة وتقديم العون والدعم لمن يحتاج.

وتهدف فعاليات المؤسسة إلى تسليط الضوء على دور المرأة الإماراتية وقدراتها وانجازاتها ومشاركاتها في تطوير وتنمية الحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية في الدولة، واشراك الشباب في مناقشة الموضوعات التي تخص المرأة وتعزز دورها كنموذج للتسامح والعطاء، وإبراز مكانة دولة الإمارات كعاصمة عالمية للتسامح، وتعميق قيم التسامح والانفتاح على الثقافات والشعوب في المجتمع من خلال التركيز على قيم التسامح لدى الأجيال والجديدة، بالإضافة إلى دور الأسرة والمرأة في دعم قيم التسامح وآثاره الإيجابية في المجتمع.. ويتضمن الملتقى كذلك معرض صور خاص بإنجازات المرأة الإماراتية، وتوقيع وثيقة التسامح الإلكترونية، بالإضافة إلى فعاليات أخرى.

ويشارك في الملتقى عدد من الجهات الحكومية في أبوظبي ممثلة في هيئة أبوظبي للإسكان، ومجلس أبوظبي الرياضي، ودار زايد للرعاية الأسرية، وهيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي، ومؤسسة زايد الاجتماعية وشؤون القصر، ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وهيئة معاً للمساهمات المجتمعية، ودار زايد للثقافة الإسلامية، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي، وجائزة أبوظبي، والأرشيف الوطني، والاتحاد النسائي العام، ودائرة بلديات أبوظبي، ومركز الشباب العربي، وشركة أبوظبي للإعلام، بالإضافة إلى مركز المارينا للتسوق.