الارشيف الاعلامي

حملة الشيخة فاطمة الانسانية العالمية تبدأ المرحلة الثانية من مهامها في القارة الافريقية

أبوظبي/ وام 24 مارس 2018

بدأت حملة الشيخة فاطمة الانسانية العالمية لعلاج المرأة والطفل المرحلة الثانية من مهامها الانسانية في القارة الافريقية للتخفيف من معاناه النساء والاطفال من خلال إيجاد حلول واقعية لمشاكل صحية للفقراء في القرى من خلال عيادات متنقلة ومستشفى ميداني متحرك يقدم خدماته التشخيصية والعلاجية والوقائية باشراف نخبة من كبار الاطباء المتطوعين من اطباء الانسانية من مختلف دول العالم.

وتأتي المهام الانسانية لحملة الشيخة فاطمة الانسانية العالمية في اطار برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع تحت شعار "كلنا امنا فاطمة" وانسجاما مع منظومة القيم الانسانية التي ارساها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه وانطلاقا من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" بان يكون عام 2018 عام زايد.

ودشنت المرحلة الثانية لحملة الشيخة فاطمة الانسانية في القرى الافريقية لتغطية مناطق جغرافية اوسع في افريقيا لتشمل زنجبار واوغندا والمغرب والصومال بعد نجاح المرحلة الاولى في علاج الالاف من النساء والاطفال في كل من مصر والسودان بمبادرة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الاعلى للامومة والطفولة الرئيسة الاعلى لمؤسسة التنمية الاسرية في مبادرة هي الاولى من نوعها في العالم بهدف تقديم افضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية والجراحية للمرأة والطفل.

ويتم تنفيذ هذه المبادرة الانسانية بالشراكة مع مبادرة زايد العطاء والاتحاد النسائي العام وبشراكة استراتيجية مع جمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري ومجموعة المستشفيات السعودية الالمانية.

واكدت سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام ان سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أولت جل اهتمامها للعناية بالمرأة والطفل محليا وعالميا ودعمتهم في جميع المجالات وبالاخص الصحية ووفرت لهم الرعاية الصحية الشاملة.

وأوضحت أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان أرسى هذه المبادئ ووضعها موضع التنفيذ وسار على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله " وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ اعضاء المجلس الاعلى حكام الإمارات.

واوضحت إن حملة الشيخة فاطمة الانسانية العالمية استطاعت ان تصل برسالتها الانسانية الى الاف النساء والاطفال في مرحلتها الاولى في القرى السودانية والمصرية من خلال خدماتها الانسانية ونجحت في استقطاب افضل الكوادر الطبية التطوعية وتمكينها من تقديم افضل لخمات اتشخيصية والعلاجية والوقائية والتي ساهمت بشكل كبير في التخفيف من معاناه النساء والاطفال المرضى المعوزين وزيادة الوعي المجتمعي باهم الامراض التي تصيب المراة والطفل وافضل سبل العلاج والوقاية.

وأكدت ان الفرق الطبية التطوعية لحملة الشيخة فاطمة الانسانبة العالمية نجحت في علاج الالاف من النساء والاطفال واوجدت حلولا واقعية عملية لمشاكل صحية يعاني منها الفقراء من خلال عيادات متنقلة ومستشفيات ميدانية مجهزة باحدث التجهيزت الطبية وفق افضل المعايير الدولية من وحدات متطورة وذلك بالتنسيق مع المؤسسات الصحية والانسانية.

ومن جانبها اكدت سعادة العنود العجمي المدير التنفيذي لمركز الامارات للتطوع أن تدشين حملة الشيخة فاطمة الانسانية العالمية لعلاج المراة والطفل في مرحلتها الثانية تاتي تزامنا مع احتفالات الدولة بـ"يوم الام" والذي يشكل تتويجاً ناصعاً ومشرقاً لقيم الدولة في رعاية الام وحمايتها ويفضي إلى الحفاظ على هذه الشريحة الغالية في المجتمع في حين يعزز "يوم الام" دور الإمارات ومكانتها دولياً في مجال رعاية الام وتوفير اقضل سبل الرعاية الصحية اينما وجدت بغض النظر عن اللون او العرق او الديانة.

وثمنت جهود سمو الشيخة فاطمة في مجال العمل الانساني وبالاخص في المجالات الصحية..مشدة بالدور المميز والمبتكر لحملة الشيخة فاطمة الانسانية العالمية وعياداتها المتنقلة ومستشفياتها الميدانية والتي قدمت نقلة نوعية في مجال تمكين الكوادر الطبية في مجالات العطاء الانساني في نموذج مبتكر يعد الاول من نوعه في المنطقة باستخدام عيادات متنقلة ومستشفى ميداني يقدم افضل الخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية للمراة والطفل في مختلف دول العالم.

وثمنت الدور الريادي للاتحاد النسائي العام في ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الانساني وجهوده في تبني المبادرات الانسانية الهادفة الى استحداث الشراكات مع مختلف المؤسسات الاماراتية والافريقية والعالمية المعنية بتقديم افضل سبل الرعاية للنساء وللاطفال في مختلف الدول.